TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
لا تلوموا الملك يا ناس،،،
23/10/2019 - 6:45am

طلبة نيوز-
كتب أ.د. محمد الفرجات
لا تلوموا الملك يا ناس،،،

المغزى من الرسالة أدناه هو أن القليل جدا ممن في دوائر صناعة القرار يعوون معنى مشروع الملك النهضوي...

للأسف تلقيت إتصال من الدائرة الإقتصادية في مكتب الملك قبل يومين، وكانت الإجابة على ما قدمنا من طرح
(وين رح ينعقد مؤتمركم وكم عدد المدعوين؟)،،،

هذا قمة وخلاصة فكر كبار مستشاري مكتب الملك، والذين حولوا مشروع النهضة الملكي الذي نتبناه لموظف يتصل بي ويسألني بما ورد أعلاه...
مفكرين كل شيء بروتوكولات و
events management
الأمر الذي قزم طرحنا ومشروعنا،،،

فأقول لمن يسألني عن نتيجة زيارتنا للديوان الملكي العامر ومصير المشروع الذي عملنا عليه منذ 2012 ورفعناه لجلالة الملك...

"رسالة عاجلة من الملك ميشع المؤابي إلى الملك عبدالله الهاشمي: مشروعك النهضوي حماية وبقاءا لعرشك ومملكتك"

تاليا رسالة ينقلها التاريخ غير المكتوب ولا المروي، من ملك عظيم إلى ملك عظيم... إطارها القوة ومضمونها الحث على الثورة البيضاء نحو النهضة المنشودة...

نعم يا جلالة الملك، فلقد شاء وكتب الله تعالى لنا أن نحكم هذه الأرض في زمنين مختلفين، ولنا الشرف أن تكون هذه البلاد ممر قوافل أجدادك قريش إلى الشام، والتي أطعمها الله تعالى من جوع وآمنها من خوف، وقد سطر ذلك في كتابه العزيز بسورة الإيلاف، وتشرف ركبها بحمل جدك نبي الأمة محمد عليه السلام في إحدى رحلاتها.

هذه الأرض يا جلالة الملك الهاشمي التي بوركت بوقوعها حول المسجد الأقصى مسرى محمد عليه السلام ومعراجه إلى السماء.

الأرض التي عمد في نهرها الخالد السيد المسيح عليه السلام.

الأرض التي إنطلقت منها جيوش الفتح الإسلامي لتعم رسالة السلام للعالم.

الأرض التي أطعمت كل حضاراتها التي سكنتها منذ فجر التاريخ والبشرية، ومارس الإنسان فيها الزراعة والصيد والصناعة والتجارة، وقدمت الموارد والطاقة وعناصر قيام الحضارات، وشيدت وعمرت فيها القرى والمدن والقلاع والقصور والممالك، وترك فيها إرثا وتراثا وأثرا وفيرا من العلوم والأدب والثقافة والتاريخ.

إنها أرض ترابها معطاء لم تبخل يوما على إنسانها يا جلالة الملك، لا بل وزادت عن ذلك في إطعام الشعوب التي حولها من حبوبها ومنتجاتها مما تجود به، من عنب وتين وزيتون وزيت ورمان، وكانت أعشابها العلاج لسائر الأمراض.

إنهم اليوم يا جلالة الملك يزاحمون للنيل من صمود هذه الأرض وإنسانها، وتتكالب حولها حركات بسط النفوذ السياسي والمد الجغرافي بلا هوادة ولا رحمة، غارسة آلة الحرب في جسد الشعوب، تيتم وترمل وتفرق وتسفك الدماء.

ونسجل لك يا جلالة الملك الهاشمي أنك كنت الرقم الأصعب، وما إستطاعوا النفاذ لأرضك، ولا إقحام بلادك وشعبك حروبا غير عادلة تأكل الأخضر واليابس بمجرد الإنخراط بها.

كما ويسجل لك أيها الملك أن صمودك مستمر في عطاء مؤسسات دولتك من أمن وتعليم ورعاية صحية وتوفير قوت وغذاء شعبك، وعلى الرغم من الحصار الذي طوق مملكتك في بلاد أرهقتها الحروب والإرهاب والفتن.

أما وقد إخترت الإعتماد على الذات والإنتاج والإكتفاء الذاتي لتبقى وتستمر مملكتك ويدوم عرشك أيها الملك، فإنه الخيار الصحيح في الوقت الصحيح.

فلقد بلغت مملكة مؤاب الأردنية مجدها وعظمتها وعطاءها بعد الحرب عندما كانت النهضة خيارنا من أجل البقاء، فكان الأمن المائي والغذائي عنصرا الإستدامة لتنمية الزراعة والصناعة والتجارة والإعمار، وكانت التعبئة الشعبية وخطاب الملك محرك ووقود ثورة النهضة، وسبيل ترسيخها بالبناء الفكري في وجدان وضمير أبناء شعب مملكة مؤاب.

لقد وثقنا للتاريخ نقشا بنص كتابي، يدعى حجر ميشع، تركناه لكم يا جلالة الملك ولكل شعوب هذه الأرض العظيمة، ولك أن تستند إليه لمعايرة طرحك ونموذجك النهضوي.

إن مشروعك النهضوي المنتظر يا جلالة الملك ليس كما تتفهمه الدوائر الضيقة، ولا المؤسسات الهشة، إنه مشروع عز ومجد وعظمة وبقاء، في زمن البقاء فيه لمن يتطور وينافس ويعتمد على ذاته.

أنت اليوم مدعو يا جلالة الملك، وكل مؤسسات دولتكم وقطاعاتها لإطلاق المشروع النهضوي، وعليكم رسم خارطة الطريق التي تجمعكم وتوحد السير والمسيرة نحو هدف سامي، إطاره قوة ومجد المملكة الأردنية الهاشمية، ومضمونه شعب وقطاعات ومؤسسات تضع الأهداف وسبل تحقيقها.

مملكة تضمن أمنها المائي، مملكة تضمن أمن الطاقة لمواطنيها، مملكة تنتج غذاءها بنفسها، وتصنع سلعها في معاملها ومصانعها.

مملكة توفر رفاه مواطنها، وفرص العمل له، وتحسن دخله، ويتنعم فيها ببنى تحتية وخدمات شاملة وعصرية، وشعارها العدل والعمل والعطاء.

فالشعب أثقل على كاهله الوضع الإقتصادي، بالفقر والجوع والبطالة والسطو والعنف والمخدرات وتطور الجريمة، مقابل فوات فرص الزواج على بناته وإرتفاع نسب الطلاق، مما يمس الأمن الوطني والقومي على حد سواء، وينخر بجسد الدولة، ويفتح الباب للمنابر الخارجية والتيارات المدفوعة للنيل من الحالة النفسية للشعب.

إن مشروعك النهضوي يا جلالة الملك الذي حمله عدد من أبناء شعبك إلى ديوانك العامر قد أضحى بين آلاف الأوراق التي تدرس في الدائرة الإقتصادية، ظنا من كبار مكتبك ومستشاريك بأنه إستدعاء تقدم به طالبو دعم أو منحة... هداهم الله.

إن مسألة البقاء اليوم يا جلالة الملك للمملكة والعرش رهنا بتنفيذ خلاصة فكرك الذي توج بالمشروع النهضوي من عشرين عام من الحكم، ولعشرين عام قادمة في "رؤية الأردن 2040".

لقد أبدع الشاعر يا جلالة الملك بإعطاء الأرض الأردنية حقها في قصيدته...
أنا الأردن،،، للشاعر سليمان المشيني...

أنا والمجدُ والتاريخُ والعلياءُ والظفرُ
رفاقٌ .. منذُ كانَ البَدْءُ والإنسانُ والعُصُرُ
مِنْ سمائي شَعَّ نورُ الحقِّ يَهْدي البَشَرِيَّهْ
مِنْ رُبوعي سارَ رَكْبُ الخيرِ رَكْبُ المَدَنِيَّهْ

أنا الأردن
كلُّ شِبْرٍ من تُرابي مَلحمهْ
طاوَلَتْ هام المحالْ
خَطّها نِعمَ الرّجالْ
مَنْ تسامَوْا بالنضالْ
مَنْ لهم في كلِّ يومٍ مكرمَهْ

أنا الأردن
ضربَ الأمثالَ شعبي بالشّهامهْ
يحملُ الفاسَ بِساعِدْ
يرفع الرُّمحَ مُجَاهِدْ
يتحدّى الهولَ صامِدْ
صاغَ نَصْرَ العُرْبِ في يوم الكرامهْ

أنا الأردن
كاللظى شعبي بساحاتِ الحُتوفْ
شعب أبطال قساورْ
بالدما يبني المفاخرْ
وهو يجتاح المخاطرْ
يكتب السؤدد في حدِّ السيوفْ

أنا الأردن
أرضيَ الحرةُ أرضُ النخوةِ
جنّةُ الدنيا الجميلهْ
لم تزل أرض الرجولهْ
وميادين البطولهْ
هي غابُ العزِّ مَهْدُ الوحدةِ

أنا الأردن
نبت الفخر هنا والعزةُ
ونما المجد التليدْ
شادَهُ خَيْر الجدودْ
جعفر وابن الوَلِيدْ
ها هنا اليرموك هذي مؤتةُ

أنا الأردن
مِلْءُ عينِ الخُلْدِ آثاري العظيمهْ
الفنون الخالدات
والقصور الرائعات
والقلاع الشامخات
تروي عن أمسي وأمجادي القديمهْ
أنا الأردن
نهري الخالد نهر الانبياءِ
عاصر العالم طفلا
كان للدهر سجلا
حين نَفْحُ الهَدْيِ هَلَّ
عندما هزَّ الدُّنى صوتُ السماءِ

أنا الأردن
منذ فجر الكون ساح للنضالِ
أيّ عزمٍ عزم شعبي
يتحدى كلَّ صعبِ
دربه أشرف دربِ
أَبَدا يرنو لتحقيق الكمالِ

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)