TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
كذبة احتساب مكافأة الموزاي بالراتب الخاضع للضمان
11/10/2021 - 2:15pm

تطالعنا الاخبار كل فترة ان هناك نية لاحتساب مكافأة البرنامج الموازي التي يحصل عليها موظفوا الجامعات الرسمية في الراتب الخاضع للضمان حيث دأب الجامعات على صرف هذه المستحقات بصورة مستقلة عن الراتب وبمسمى مكافأة تجنبا لهذا الامر .

بعد مشاورة العديد من المحامين بهذا الموضوع تبين انه من المؤسف ان هذا الموضوع تم نسفه نهائيا واغلاق هذا الملف لغير رجعة بعد اجتماع رؤساء الجامعات بوزير التعليم العالي عام 2019 اثر اقامة دعاوى بمواجهة احد الجامعات بهذا الموضوع ، فنتيجة هذا الاجتماع تم التنسيب الى مجلس الوزراء بالنص صراحة على عدم شمول مكافأة البرنامج الموازي بالراتب الخاضع للضمان ، وقد تم تعديل نظام الشمول الصادر بموجب قانون الضمان الاجتماعي ( ونظام الشمول هو نظام صادر بموجب قانون الضمان الاجتماعي يبين ما يخضع للضمان الاجتماعي وما يستثنى منه ) حيث تم تعديل المادة 11 من نظام الشمول التي جاء في الفقرة ( أ ) منها : " ‌أ. لا تدخل البنود الواردة أدناه في مفهوم الأجر الشهري الخاضع للاقتطاع ولا تعتبر جزءا منه : وتم اضافة البند (20)  " بدل علاوة التعليم الموازي "

فبموجب هذا النص تم البت صراحة ان علاوة التعليم الموازي لا تدخل ضمن مفهوم الاجر الخاضع للضمان الاجتماعي ، وبالتالي فان جميع التصريحات والتنسيبات بهذا الشأن ليس سوى البحث عن شعبويات وكسب للقلوب والعقول فحسب ، ورسالة مفادها ان رئيس هذه الجامعة او تلك تبنى الامر وبذل جهده لما فيه مصلحة الموظفين واعضاء هيئة التدريس والامر فوق طاقته وعند اصحاب ذوي القرار لينقل عبء هذا الامر على غيره ويلقى بالكرة في ملعب آخر ، اذ ان احتساب مكافأة البرنامج الموازي في الراتب الخاضع للضمان تحتاج الى تعديلات للأنظمة بما فيها نظام الشمول وانظمة الجامعات وهو امر مستعبد حاليا بصورة كبيرة .

ومن جانب اخر فان هذه المطالب لا تبدو واقعية في ضوء الوضع المالي للجامعات وما تشهده من عجز يزداد تضخما يوما بعد يوم ، فاحتساب مكافأة البرنامج الموازي في الراتب الخاضع للضمان لا تنعكس فقط على التزامات الجامعة بالأقساط لمؤسسة الضمان فحسب بل يتبعها بالضرورة انعكاس كبير على مكافأة نهاية الخدمة لأعضاء هيئة التدريس والاداريين ، فموجب نظام مكافأة نهاية الخدمة فان هذه المكافأة تحتسب على اخر راتب خاضع للضمان الاجتماعي ، وبالتالي فان دخول مكافأة البرنامج الموازي في الراتب الخاضع للضمان تعني ان يتم احتسابها بالمكافأة ولنا ان نتخيل حجم هذا الامر من الناحية المالية وانعكاسه على الجامعات ، فلو افترضنا ان احد اعضاء هيئة التدريس يحصل على مكافأة من البرنامج الموازي مقدارها الفي دينار وكانت خدمته ثلاثين عاما ، بحساب بسيط فان هذا يعني زيادة مكافأة نهاية الخدمة بمقدار 150 الف دينار ، ولو افترضنا ان احد الاداريين يحصل على مكافاة مقدارها 300 دينار وكانت خدمته ثلاثين عاما هذا يعني زيادة له بمكافأة نهاية الخدمة بمقدار 27 الف دينار ، فاذا ضربت هذه الارقام بأعداد اعضاء هيئة التدريس والاداريين فإنها تعني عشرات الملايين ولا اعتقد ان أي جامعة قادرة على احتمال هذا الامر .

خلاصة الامر ان احتساب مكافأة البرنامج الموازي في الراتب الخاضع للضمان امر مستحيل من الناحية القانونية والمادية في الوقت الحالي وكل ما يشاع بهذا الخصوص محض اشاعات وذر رماد في العيون فحسب .

حما الله الأردن قيادة وشعبا وجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن

محمد انس العمري

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)