TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
قرار حكومي سبق الثلوج وتقديرات دقيقة للأرصاد الجوية خفَّفت أثرها على الأردن
27/01/2022 - 10:45pm

قبل 24 ساعة من وصول الموجة القطبية إلى الأردن، اتخذت الحكومة قرارًا بإنهاء عمل القطاعات كافة منتصف نهار يوم الأربعاء الماضي، الأمر الذي مكَّن السكان من شراء احتياجاتهم، وتأمين أنفسهم بالمتطلبات الضَّرورية وترك المجال مفتوح لعمل الأجهزة المختصَّة خلال تأثير الأحوال الجوية على البلاد؛ لتخفيف وطأته على الحياة العامة.

ورصدت وكالة الأنباء الأردنية خلال السَّاعات الماضية، تعامل الأجهزة الرَّسمية مع ما تركته الأحوال الجوية من ثلوج متراكمة على الطرقات واغلاق بعضها لساعات وانقطاع للاتصالات والكهرباء عن بعض المناطق، وتلبية مديرية الأمن العام عبر مديرياتها كافة طلبات من كان بحاجة ضرورية للمساعدة أو الوصول الى المستشفيات، وتدخل القوات المسلحة بأفراد جيشها العربي في عدد من الحالات الضرورية وأبقت عينها مفتوحة على طول الحدود واشتبكت مع المهربين والعابثين وقتلت منهم 27 شخصًا.

وفقدت أمانة عمَّان الكبرى في حادث مؤسف الموظف محمد عايش الذي توفي أثناء تأدية عمله بفتح الطرق أمام سالكيها بعد أن تراكمت الثلوج عليها وأغلقتها، وكان هذا الحادث الأصعب خلال الموجة القطبية.

وشهدت طرقات المملكة حالات اغلاق مؤقتة لكن إدامة وتعاون عمل مؤسسات الدولة كان له الفضل بإعادة الطرقات الرئيسية للعمل بسرعة وبقيت الطرق الفرعية يتم التعامل معها حسب الأولوية والأهمية التي تحددها الجهات المختصة، وعادت الكهرباء لعدد كبير من المناطق والأحياء السكنية وكذلك خدمات الاتصالات، لكن كل هذه الخدمات لم تتضرَّر على القطاعات الحيوية مثل المستشفيات والمراكز الصحية والطبية.

وساندت عدد من تشكيلات ووحدات القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، ومنذ اللحظات الأولى لبدء الحالة الجوية الأجهزة الأمنية ومديريات أشغال المحافظات والبلديات، لمساعدة المواطنين ضمن مناطق المسؤولية في المملكة لتجاوز الظروف الجوية الطارئة.

وقامت القوات المسلحة في مختلف محافظات المملكة بفتح عدد من الطرق المغلقة وتقديم المساعدة للمواطنين الذين حوصروا داخل مركباتهم بسبب تراكم الثلوج وتأمينهم بالاحتياجات الضرورية ونقلهم إلى منازلهم، إضافةً إلى التعامل مع العديد من انجرافات الأتربة جراء هطول الأمطار من خلال الآليات الهندسية.

وعملت الخدمات الطبية الملكية ومنذ الساعات الأولى لدخول المنخفض الجوي على رفع جاهزية أقسام الطوارئ للتعامل مع مختلف الحالات الطارئة في جميع المستشفيات والمراكز الطبية العسكرية، لتسهيل وصول المرضى والمراجعين، وتقديم الرعاية الصحية لهم.

وواصلت قوات حرس الحدود واجبها الرئيس في حماية الحدود من خلال عمليات المراقبة وتسيير الدوريات الراجلة والآلية والمراقبة الإلكترونية باستخدام أحدث الوسائل والتقنيات المتوفرة لهذه الغاية، على طول الحدود.

ولم تنقطع الكهرباء عن المؤسسات الحيوية والمهمة مثل المستشفيات، حيث قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس أمجد الرواشدة، إنَّ جاهزية شبكة نقل الكهرباء المختصَّة بالضغط العالي استطاعت التعامل مع تداعيات المنخفض الجوي الذي تشهده المملكة، ولم تلحق أيَّ انقطاعات بشبكات الضغط العالي العائدة لشركة الكهرباء الوطنية.

وأكد جاهزية سلسلة التزويد المتعلقة بمحطات توليد الكهرباء وشبكة الضغط العالي وتأمين الكهرباء لشركات التوزيع الثلاث وهي الأردن وكهرباء إربد وتوزيع الكهرباء المسؤولة عن توزيع الكهرباء للمستهلك.

وتلقت شركة الكهرباء الاردنية خلال 16 ساعة الماضية 41 الف اتصال للإبلاغ عن اعطال مشتركة متداخلة ومسجلة لدى مركز اتصالها وأنَّ معظم الاتصالات كانت بخصوص اعطال محددة جار العمل على اصلاحها، وأنَّ نسبة اصلاح الاعطال تجاوزت الـ 80 بالمائة، حيث تعاملت مع أكثر من 1675 عطلاً تم اصلاح 1331 عطلاً منها.

وفعَّلت وزارة الصحة خطة الاستجابة والطوارئ خلال المنخفض الجوي وأعلنت عن أرقام الهواتف الضرورية واللازمة لاستخدامها من قبل المواطنين لضمان استمرارية تقديم الخدمات الصحية الطارئة لكل محتاج لها.

وأخلت لجنة الدِّفاع المدني في لواء الاغوار الشمالية 10 أسر من منازلها بعد أن تعرضت لأضرار وتصدعات بفعل هطول الأمطار الغزيرة في مناطق المنشية ووقاص والمشارع، لضمان سلامة قاطني تلك المنازل في ظل الظروف الجوية الحالية، وتأمين هذه الأسر إلى أماكن آمنة في مراكز ايواء تابعة لجمعيات خيرية ومدارس ومنازل أخرى من أقارب تلك الأسر والتي تم تزويدها بالمساعدات العينية اللازمة ووسائل التدفئة، اضافة الى الإيعاز بدراسة اوضاعها من قبل التنمية الاجتماعية .

أرقام شركة مصفاة البترول الأردنية، أكدت أنَّ عدد أسطوانات الغاز التي تمَّ طلبها منذ بداية المنخفض وحتى صباح اليوم الخميس في مختلف مناطق المملكة بلغ حوالى 340 ألف أسطوانة، وهو أعلى من المعدل المطلوب في حالات الطوارئ، وبذلك يتجاوز الطلب على اسطوانات الغاز 240 ألف اسطوانة يومياً مقابل 150 ألف اسطوانة بالأيام الاعتيادية من فصل الشتاء.

كوادر وزارة الأشغال العامة والإسكان تعاملت منذ بدء المنخفض مع حالات اغلاق للشوارع وتعاملت معها من خلال غرف العمليات المركزية واستطاعت أن تعيد العمل بمنظومة الطرق الرَّابطة بين المحافظات ومدن المملكة الرئيسية خاصة تلك التي شهدت اغلاقات كبيرة بسبب تراكم الثلوج.

وقالت دائرة الأرصاد الجوية، إنَّ المناطق الوسطى كانت الأكثر تأثراً بأول أيام المنخفض والتي اصبح اداؤها اعلى من معدله في مثل هذا الوقت من السنة، بينما بقيت المناطق الشمالية حتى صباح اليوم حول معدلها العام، بينما بقيت مناطق المملكة دون معدلاتها.

وزارة المياه والري، قالت إن الهطول المطري المصاحب للمنخفض الجوي الثلجي الحالي رفع حجم الامطار التراكمية الهاطلة في جميع محافظات المملكة حت صباح اليوم الى 45 بالمئة، من المعدل السنوي طويل الامد البالغ 8.1 مليار متر مكعب.

واوضحت، أنَّ أعلى نسبة هطول خلال الساعات ال 24 الماضية سجلت في إربد/ محطة الحصن وبلغت 48 ملم، وأنَّ كميات المياه الداخلة الى السدود الرئيسية في المملكة بلغت 2.4 مليون متر مكعب غالبيتها سجلت في سد الملك طلال بطاقة 1.4 مليون متر مكعب، فيما لم تسجل السدود الجنوبية اية كميات داخلة اليها خلال الساعات الماضية.

وانضم رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة إلى العاملين في الميدان خلال المنخفض الجوي وتابع سير العمل من خلال غرفة العمليات في وزارة الأشغال العامة والإسكان، حيث بين أنَّ السِّمة الغالبة في عمل هذه الكوادر هي التنسيق العالي والجهد التكاملي والتخطيط والتنسيق المسبق بين جميع المؤسسات في التعامل مع الظروف الجوية، معرباً عن تقديره لكوادر الوزارة في إدامة السير على الطرق بين المحافظات والعمل على مدار الساعة للتسهيل على المواطنين.

وأشار إلى قرار تقديم وقت انتهاء الدوام يوم الأربعاء وتعليق دوام اليوم الخميس الذي تم اتخاذه بناءً على تقديرات سليمة من دائرة الأرصاد الجوية، والذي انعكس على تخفيف الازدحامات وتأمين وصول المواطنين إلى منازلهم والتسهيل على عمل فرق الطوارئ والكوادر العاملة في الميدان من مختلف المؤسسات.

ولفت إلى أهمية الاستمرار بهذه الجاهزية العالية والاستجابة السريعة خلال الظروف الجوية السائدة، تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية بتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والتسهيل عليهم في مختلف الظروف، مشيدا بدور القطاع الخاص والأهلي والمبادرات المقدمة للمواطنين والاستجابة للعديد من احتياجاتهم خلال الظروف الجوية السائدة.

--(بترا)

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)