TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
رئيس جامعة البلقاء التطبيقية يتفقد المشاغل الهندسية في كلية معان الجامعية التي جاءت بمكرمة ملكية
06/04/2021 - 2:00pm

أكد رئيس جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عبدالله الزعبي اليوم الثلاثاء ،أن التعليم التقني هو أحد منظومات التعليم العالي والتي تساهم في تنمية الموارد البشرية الوطنية من خريجي شهادة الدبلوم التقني، حيث يقوم على إعداد وتأهيل الكوادر التقنية بالأعداد والجودة والكفاءة في مختلف التخصصات الهندسية وتقنية المعلومات والعلوم التطبيقية.

 

وقال الزعبي خلال جولته التفقدية للمشاغل الهندسية في كلية معان الجامعية أن الجامعة تهدف من خلال هذه المشاغل التي تزود سوق العمل بأيد ماهرة، ومنح جيل الشباب التعليم الضروري المواكب لاحتياجات سوق العمل قبل تخرجهم، مشيرا  إلى أنه يعد من الضرورات للتركيز على التعليم التقني وتطوير مهارات الشباب.

 

وقال الزعبي أن الدعم الملكي لجامعة البلقاء التطبيقية وكلية معان التنقية بالعديد من المشروعات وأخرها مبنى المشاغل الهندسية الجديد مع تأثيثه بالمعدات الحديثة اللازمة والذي بلغت كلفته الإجمالية مليون ونصف  دينار ما يسهم في رفع سوية التعليم التقني في إقليم الجنوب  ولرفد السوق المحلي بالأيدي العاملة المدربة والمؤهلة .

 

وأضاف الزعبي أن الدعم الملكي لكلية معان الجامعية  الذي تجاوزت كلفته 3 ملايين دينار من  إضافة طابق ثاني للقاعات التدريسية والصالة الرياضية وغيرها من المشروعات جاءت لدعم الكلية والمجتمعات المحلية .

 

وبين الزعبي ان الجامعة استخدمت توظيف تكنولوجيا المعلومات في التعليم والإدارة وحوكمة الكلية وإدارة أعمالها، والتخطيط الاستراتيجي للكلية لتحقيق أهداف الكلية وإدارة الموارد المالية والتصنيف والاعتماد وضمان الجودة وإدارة الموارد البشرية والقدرة على بناء العلاقات الخارجية وخدمة المجتمع والقدرات القيادية.

 

مشيرا الزعبي إلى أن إدارة الجامعة تنطلق من التطوير والتحديث من تحقيق الرؤى الملكية السامية لتطوير التعليم التقني بما يتماشى مع السوق المحلي والعربي  ضمن الإستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية التي تضمنت المساءلة والتقييم الدوري .

 

 

وأوضح الزعبي أن نسبة الطلبة من الخريجين الذين التحقوا لسوق العمل في كلية معان الجامعية ارتفع إلى نسبة 100 % على المسارات المهنية والتقنية، قدمت النموذج الوطني للجامعة وهذا يأتي ترجمه لشعار الجامعة الذي طرحناه التعليم والتدريب والتشغيل .

 

من جانبه أكد عميد كلية معان الجامعية الدكتور سطام الخطيب أن مبنى المشاغل الرئيسية يضم ثلاثة مشاغل مشغل الطاقة الشمسية ومشغل الكهرباء ومشغل الكهرومكانيك ، وتعتبر هذه المشاغل من المشاغل المتميزة والتي تهدف الى مواكبة طلبة الكلية لتطورات التي تستجد في المجالات التقنية  وتفتح الباب أمامهم لمزيد من البحث ومحاكاة سوق العمل.

 

وأضاف الخطيب أن الجامعة وبدعم من رئيسها الدكتور عبدالله الزعبي عملت على توفير ما يلزم الطلبة من خلال المشاغل الهندسية والتوسع بالبنية التحتية للكلية من المباني للقاعات  والمرافق الخدمية والتعليمية والتدريبية لاستيعاب الأعداد الكبيرة من الطلبة وكذلك توفير الكوادر التدريسية والتدريبية والفنية ، كما حرصت على توفير الموارد التعليمية الكافية وتجهيزها بأحدث الوسائل والأجهزة والمعدات وتقنيات التعليم المختلفة والحواسيب الآلية المتطورة، وأجهزة العرض والسبورات الذكية والأجهزة السمعية والبصرية وغيرها، من أجل مساعدة الطلبة والمحاضرين في تسهيل عملية التعليم والتعلم.

 

وأشار الخطيب إلى أن هذه المشاغل تخدم طلبة الكلية كافة، وتهدف إلى تمكين الطلبة من الربط بين الواقع العملي والنظري وتعلم المهارات اليدوية الأساسية, كما يتم التعرف على الأدوات الهندسية في سوق العمل.

 

ونوه الخطيب  بما يوليه جلالة الملك عبدالله الثاني من دعم للجامعات وتوجيهاته الدائمة، لتسخير الإمكانات كافة للطلاب والطالبات لمواصلة تعليمهم في جميع المراحل، بما يخدم الوطن والمواطن في مختلف المجالات.

 

وكان الدكتور الزعبي يرافقه عددا من المسؤولين في الجامعة قد استعراض التجهيزات والمقررات العملية، واطلع على خطة الكلية في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة جائحة كورونا وقام بجولة في المشاغل الهندسية ومبنى الإضافي للقاعات التدريسية .وأكد على دور الكلية والمستويات العالية التي قدمتها أكاديمياً وعلمياً وتقنيا .

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)