TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
جامعة ال البيت إنموذج الإدارة الناجحة
24/05/2022 - 1:00pm

طلبة نيوز -

أصبح من الصعب جدا اختيار في وطني الرجل المناسب في المكان المناسب في الإدارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لكن من خلال تتبعي لإختيار الرجل المناسب في جامعة ال البيت الاستاذ الدكتور هاني الضمور حيث يتمتع بالإدارة والسمعة العلمية الطيبة والمرموقة .

حيث تسعى الإدارة السياسية دائما باختيارها الرجل المناسب في قيادة الدفة في المؤسسات.

فالإدارة السياسية تسعى لتحقيق الجودة والإتقان في عصر السرعة والتطور والثروة المعرفية الهائلة والتقدم التقني في ظل التنافسية الدولية في تحقيق الريادة والإبداع ومسايرة التكيف مع متطلبات العصر وخاصة في مؤسساتها المختلفة منها التعليمية .

ومن خلال وجود قيادة تؤمن بالتميز وتطوير الأداء المؤسسي بالقيام بعمليات وتصورات شموليه تجعل ال البيت في مصاف الجامعات العربية والدولية ، وتحقيق التقدم من خلال المعرفة والعلم وأداة إصلاح وثورة التغيير فعالة وتضييق الفجوة التي كانت تعاني منها الجامعة سابقا.

ومن خلال تتبعي لسيرة الاستاذ الدكتور هاني الضمور نجد بأنه قامة أردنية عملاقه من حيث العلم والإدارة وقاموسه لا يحتوي على مفردة الفشل، يصنع من العجز قوة ولا يتردد في الإعتراف بالأخطاء والتقصير ويبادر في تصويب كل ما هو خطأ ويسعى لإزالة الشوائب.

وتسعى إدارة الجامعة ممثلة برئيسها العمل بروح الفريق الواحد والعمل الجماعي والشفافية والمساءلة وقياس المخرجات والتركيز على جوامع النتائج وتقييمها إذ وجدنا بعد استلامه دفة الرئاسة التنظيم وروح العمل الواحد مع التقيد التام بالتباعد الإجتماعي وخاصة في ظل جائحة كورونا. إذ نجد بأن رئيسها الدكتور الضمور بأنه الرجل المناسب في المكان المناسب فمن خلال تتبع سيرته الذاتية وجدت بأنه
ناقش عدة رسائل جامعية وقدم اكثر من مئة ورشة عمل تدريبية في الاردن والوطن العربي وقدم عدة اوراق ومحاضرات علمية وشارك في عدة مؤتمرات دولية وله فوق الستين بحث منشور في عدة مجلات عالمية وتجلت خبرته بأن طبقها على إدارة مؤسسته جامعة ال البيت من خلال اختياره الكادر المتميز في إدارة الجامعة وإدارة العملية التعليمية الذي من خلاله يسعى إلى تطوير الجامعة والعودة إلى مسارها الذي كانت عليه مع التطور لرفد الوطن بالغرس المؤهل بالعلم والمعرفة. فقد تمكن من ترتيب البيت الداخلي بالتغيرات الأخيرة لضخ دماء جديدة شابه لإدارة الجامعة محققا توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين .وحقق النجاح في إدارته ملف التعليم عن بعد لمتطلبات الجامعة ، إذ وفر للجامعة جميع الإمكانات التي تساعدها على التواصل مع الطلبة من خلال البرامج الحديثة رغم المعوقات والإمكانات والسعي لجلب مساعدات بحثية كمنح مالية ، ويسعى كذلك من خلال إتصالاته بوزارات التعليم الخليجية بتقديم خدمات تعليمية لطلبة الخليج العربي وجميع دول العالم كذلك من خلال لقاء السفراء داخل الاردن ، فيحقق من خلالها تعويضا لعجز الجامعة المالي التي تعاني منه الجامعة نتيجة للإدارات السابقة، ويدل ذلك من خلال النظرة الشاملة بأن أفكاره تسعى إلى نقل ال البيت وإعادتها إلى موقعها من حيث تصنيفها بين الجامعات العربية والدولية في مرتبات متقدمة . فلا غرابة في هذه المواقف الوطنية والنجاح الإداري الذي قام به الدكتور الضمور وإنما الغرابة في الذين يتنكرون لمثل هذه المواقف الشجاعة .

شكرا للدكتور الضمور ابن الوطن البار فتاريخكم الحافل بالعطاء كابر عن كابر بتضحيات اجدادكم في فلسطين شكرا لكل منتسبي جامعة ال البيت أكاديمين وإداريين، كلنا فخر وشموخ بما تم إنجازه لخدمة أبنائنا الطلبة للحفاظ على العملية التعليمية بالجامعة رغم الصعوبات المالية والادارية السابقة .حمى الله الأردن وأدامه واحة أمن وآمان وملاذا لكل ملهوف في ظل قيادتنا الأبية التي أرادت على الدوام وطننا نذود به بالغالي والنفيس ولا مكان فيه إلا للمخلصين المنتمين لذرات ترابه وقيادته التي جعلت من وطننا إنموذجا يحتذى في الرفعة والإزدهار وحفظ الله الأردن وحفظ جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده الأمين
والله من وراء القصد
احمد خالد المزيد

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)