TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
العزام يؤكد التزام "المركزي الأردني" الراسخ بالحفاظ على استقرار صرف الدينار عند مستوياته الحالية
08/05/2022 - 9:30pm

قال المدير التنفيذي لدائرة الأبحاث في البنك المركزي نضال العزام،الأحد، إن قرار تعديل أسعار الفائدة باتجاه الرفع أو التخفيض ينبثق من قانون البنك المركزي الذي حدد بوضوح شديد اهداف البنك المركزي وهي المحافظة على الاستقرار النقدي والحفاظ على قابلية تحويل الدينار ( العملة المحلية ) والمساهمة في تحقيق الاستقرار النقدي والمصرفي والمساهمة في النمو الاقتصادي.

وأضاف في حديثه لبرنامج "الأحد الاقتصادي" أن الهدف من القرار  الحفاظ على القيمة الشرائية للعملة المحلية.

"لدينا سعر الصرف الثابت المعمول به منذ تشرين اول عام 1995 كان هو المرتكز الأساسي للسياسة النقدية وهو هدف البنك المركزي ، وهناك التزام راسخ واكيد من قبل البنك المركزي بالحفاظ على استقرار سعر صرف الدينار عند مستوياته الحالية ، ولدينا من الادوات والوسائل التي تضمن استمرار ورسوخ كما هو قوة ومتانة الدينار الأردني" وفق العزام

وفي حديثه عن التضخم قال إن متوسط التضخم خلال الـ 20 سنة الماضية كان 3% وهو معدل مقارب لمعدلات التضخم في الدول المتقدمة وهذا جاء استنادا إلى استقرار بيئة الاقتصاد الكلي والنقدي ، وبالتالي قرار سعر الفائدة بالرفع هو ليس ظاهرة محلية فقط وانما هناك بيئة تضخمية في العالم.

قررت لجنة عمليات السوق المفتوحة في البنك المركزي الأردني، الخميس الماضي، رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس على أدوات السياسة النقدية كافة للبنك، اعتبارًا من الأحد.

وقررت اللجنة الإبقاء على أسعار الفائدة التفضيلية لبرنامج البنك المركزي لإعادة تمويل القطاعات الاقتصادية الحيوية والبالغ قيمته 1.3 مليار دينار من دون تغيير عند 1.0% للمشاريع داخل محافظة العاصمة، و0.5% للمشاريع في باقي المحافظات، علماً بأن عدد القطاعات المشمولة في هذا البرنامج هي عشر قطاعات اقتصادية: (الصناعة، والسياحة، والطاقة المتجددة، والزراعة، وتكنولوجيا المعلومات، والاستشارات الهندسية، والصحة، والنقل (شركات النقل)، والتعليم (التدريب المهني والفني والتقني)، وقطاع التصدير). ويأتي ذلك، "حرصاً من البنك المركزي على استمرار توفير التمويل الميسر للقطاعات الاقتصادية ذات القيمة المضافة العالية".

كذلك، قررت اللجنة الإبقاء على سعر فائدة برنامج البنك المركزي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والمهنيين والحرفيين البالغ قيمته 700 مليون دينار على مستواه الحالي من دون تغيير، وبحيث لا يتجاوز سعر الفائدة للمقترضين 2% ولأجل 54 شهرًا، من ضمنها فترة سماح تصل إلى 12 شهرًا. وقد بلغ عدد المشاريع الممولة من البرنامج 5,910 مشروعًا بقيمة 532 مليون دينار، وحافظ البرنامج كذلك على نحو 95.2 ألف فرصة عمل منذ بدء الجائحة.

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)