TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
الإقطاع" الوظيفي
07/09/2020 - 9:00am

الإقطاع كان في سابق الزمان امتلاك طبقة إجتماعية مقدرات الدولة خاصة الاراضي الزراعية و الاطيان، و هي مصدر رزق المواطن و قوته، و لأن معظم الاراضي الزراعية كانت مملوكة لطبقة اقطاعية صغيرة، فقد كانت تلك الطبقة تقوم بتشغيل الطبقات الاخرى من الفلاحين و المزارعين للعمل في تلك الأراضي باجور زهيدة، و غالبا تكون على سبيل السخرة، و هي شكل من اشكال العبودية تعرف برفيق الارض.

لقد زال الإقطاع بمفهومه الارستقراطي في كثير من بلدان العالم بسسب الاصلاحات الزراعية و الثورات الاقتصادية و التقدم التقني و الصناعي و غير ذلك من اسباب.

و لكن الإقطاع بمفهوم امتلاك مصادر رزق الناس من مزارع و اراض زراعية و وساءل انتاج و الهيمنة عليها من قبل شخص او شركة مازال موجودا في معظم المجتمعات الصناعية منها و البدائية.وقد مورس الاقطاع في مجتمعنا باشكال مختلفة، و لا مجال للحديث عنه في هذا المقال.

ما اريد التحدث عنه هو نوع جديد من الإقطاع إرتايت ان اطلق عليه عنوان "الإقطاع الوظيفي" و هذا موجود في مجتمعنا و يمارس جهارًا نهارا.

فلو نظرت عزيزي القارئ الى التوظيف في المناصب المهمة في القطاع العام و الهيئات المستقلة و غيرها من المواقع الإدارية ذات الدخل العالي لتجد العجب العجاب، و هي حالة أشبه ما تكون بالإقطاع القديم، فكلاهما يصب في النهاية في بوتقة واحدة، و هي هيمنة و سيطرت فئة صغيرة متنفذة عشائريًا و سياسيًا على مصادر الرزق و الاستئثار بها لهم و لخاصتهم.

فبالاضافة الى توزيع المناصب العليا و الوظائف عالية الدخل على ابناء و بنات المتنفذين من كبار رجالات الدولة و على أنسباءهم-كما هو معروف للجميع-برز نوع جديد من الإقطاع الوظيفي، و هو حصر الوظائف في شركة ما أو هيئة مستقلة بأقارب و اصحاب هذا المسؤول و افراد عشيرته و منطقته. فعندما يستلم شخص زمام المسؤولية في شركة اقتصادية كبرى أو ما شابه ذلك فانه يعمل على تعيين ابناء عشيرته أو منطقته في هذه المؤسسة او تلك الشركة في السر و العلن، فتصبح الشركة "إقطاعية" له و لأبناء منطقته دون غيرهم. لقد أصبحت هذه الحالة ثقافة لدى كبار المسؤولين، لا بل و اصبح لها قبول عند عامة الناس، بحجة ان ابن الوزير و زير و ابن الحراث حراث.

الشواهد كثيرة على مااقول، و معظم الناس يعرفون ذلك، و لكن لا حول لهم و لا قوة في تغيير الواقع.

فعلى سبيل المثال، لو ذهبت عزيزي القاريء الى إحدى الشركات الاقتصادية الكبرى و اطلعت على سجلات الموارد البشرية فيها، ستجد ان معظم الموظفين الكبار الذين يمسكون زمام الادارة في الشركة هم من أقارب أو عشائر منطقة مدير تلك الشركة أو رئيس مجلس إدارتها. و عندما يتم تعيين رئيس جديد لتلك الشركة من منطقة او عشيرة اخرى، فانه يقوم بتوظيف أبناء منطقته دون سواهم.

هكذا يمارس نهج الإقطاع و اساليبه في الشركات الاقتصادية الكبرى و الهيئات المستقلة.

ينطبق هذا الشيء على معظم الهيئات المستقلة و الشركات الاقتصادية الكبرى، و لم تسلم منه الجامعات الحكومية التي تحول بعضها الى شركات توظيف لإيجاد فرص عمل لابناء المنطقة التي تقع فيها تلك الجامعات، و ليس أدل على ذلك ان معظم الموظفين الإداريين في هذه الجامعات-و خاصة جامعات الاطراف- هم من ابناء تلك المنطقة و من شريحة اجتماعية معينة تفرض أجنداتها بقوة النواب الذين يمثلون تلك المنطقة، او بسطوة رجال دولة من المتنفذين من أبناء تلك المنطقة الجغرافية و عشائرها، و ليس أدل على ذلك ما حصل من اعتداءات على رؤساء جامعات، ربما بتحريض من نواب و اعيان و شيوخ لإن الرئيس المعني لم ينفذ اجنداتهم الجهوية.

لقد حدث ان قام رئيس جامعة كبيرة-من اجل كسب شعبية على حساب المال العام و استرضاء لطبقة متنفذة لتلك المنطقة الجغرافية التي تقع فيها الجامعة أو خوفا منها-بتعيين أبناء و بنات جميع الموظفين الإداريين الذين انهوا السن القانونية للتقاعد-وهم بالمئات- و احلالهم مكانهم دونما اعلان، او عمل الاجراءات القانونية الازمة دون مراعاة لكفاءة أو أعطاء الفرصة لأبناء الوطن. لذلك ليس غريبا ان تجد جميع افراد اسرة من اب و ام و ابناء، و ابناء عمومة تلك الأسرة معينين في نفس الجامعة، و كأن الجامعة أصبحت بالنسبة لهم شركة خاصة وحق مكتسب للتعيين فيها. يحدث هذا عندما يكون الرئيس من أبناء تلك المنطقة، أو انه ضعيف لا يستطيع مقاومة سطوة المتنفذين في تلك المنطقة و نوابها.

نحن لسنا ضد تعيين أبناء المناطق التي تقع فيها هذه الجامعات أو الشركات و المؤسسات الاقتصادية او تعيين أبناء الموظفين فيها حسب القانون، و لكننا لا نوافق على أن تصبح هذه المؤسسات الوطنية "إقطاعيات " بحيث تصبح حكرا على مناطق دون غيرها، فالوطن للجميع و تكافئ الفرص يكفله الدستور.

أ. د. محمود الشتيوي الشرعة

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)