TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
اضف تعليقك

أ. د. زكريا الق... (.) الجمعة, 01/06/2017 - 10:40

استوقفني ما جاء في مقال الدكتور محمد المجالي عميد كلية الشريعة السابق في الجامعة الأردنية تعليقا على تصريح وزير التعليم العالي بخصوص رفع الحد لمعدلات الراغبين بدراسة الشريعة إلى 80%.
فقد قرأت تصريح الوزير الكامل والذي جاء في رده على المقال والذي فحواه أن أصحاب المعدلات العالية أي أعلى من 80% هم الأقدر على دراسة الشريعة وفهمها بشكل دقيق وصحيح ولهذا فهم الأقدر على الدفاع عن الإسلام الوسطي الصحيح وتحصين الجيل ضد التطرف. لذلك فإنني أجد أن كاتب المقال قد فسر التصريح بطريقة غير صحيحة وطرح أسئلة ليس لها أي داع في هذا المقام مثل: ما العلاقة بين الشريعة والتطرف؟ أو هل مَن معدله أقل من 80% عرضة للتطرف؟
وقد حاولت أن أجد في تصريح الوزير ما يستوجب هذه التساؤلات فلم أجد. وفي الحقيقة أنني أؤيد أن يكون من يدرس الشريعة هم أفضل الطلبة وليس أن تكون دراسة الشريعة على الأعم الأغلب لمن لم يجد تخصصا يقبل به. فدراسة الشريعة تتطلب أن يكون الطالب ذكيا واعيا وقادرا على فهم الأمور الشرعية بكل تفاصيلها ودقتها كي يكون إماما أو خطيبا أو قاضيا متميزا وأن يكون قادرا على تفنيد معتقدات المتطرفين بكل اقتدار. وربما يكون مثل هذا القرار حافزا للراغبين بدراسة الشريعة أن يبذلوا مجهودا أكبر كي يحققوا الشرط المطلوب لدراستها. وللعلم هناك عدد من القرارات الشبيهة التي صدرت من أجل وضع حد أدني لمعدلات الطلبة الراغبين في دراسة تخصصات الطب والهندسة وحتى الحقوق في الجامعات الأردنية. وهذا ما ساعد في المحافظة على مستوى متميز للخريجين من هذه التخصصات من الجامعات الأردنية كخريجي الطب على سبيل المثال.
والله من وراء القصد

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)