TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
صدور العدد الخامس من مجلة إضاءات ثقافية التي تصدر عن الملحقية الثقافية السعودية في الأردن
01/01/2017 - 3:15pm

طلبة نيوز-

صدر حديثاً عن الملحقية الثقافية السعودية في الأردن العدد الخامس من مجلة "إضاءات ثقافية" وهي مجلة علمية ثقافية بحثية تساهم في إلقاء الضوء على المشهد الثقافي العربي والسعودي تحديداً وأيضاً تسهم في تعزيز العلاقات السعودية الأردنية.

وقد تضمن العدد كلمة لسعادة الملحق الثقافي المشرف العام على المجلة سعادة الأستاذ راشد بن عبدالله بن سعد النابت قال فيها: ((تطلّ عليكم إضاءات ثقافية في عددها الخامس، وهي تحمل بين أوراقها عدداً مميزاً من المواضيع الثقافية الهامة ، جمعت بين الأصالة والمعاصرة المستمدة من روح ثقافتنا العربية المميزة الراسخة التي تؤثر في شخصية الإنسان العربي المسلم المبدع القادر على توظيف إبداعاته في خدمة مجتمعه.

إضاءات ثقافية رسالة يقدمها مجموعة من المبدعين والمثقفين والأدباء للقراء، تتجلى فيها إبداعاتهم في العديد من المواضيع الثقافية والعملية ، والنصوص الأدبية ، والدراسات العلمية الجادة والمقابلات مع شخصيات ورموز هامة.

يأتي إطلاق العدد الخامس من مجلة إضاءات ثقافية، التي تصدر عن الملحقية الثقافية السعودية في الأردن ، بالتزامن مع احتفالات مملكتنا الحبيبة بذكرى يومها الوطني السادس والثمانين ، هذا اليوم التاريخي الذي يعيدنا إلى ذكرى توحيد مملكة العزّ والنور والسؤدد على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود طيب الله ثراه، فبعد التوحيد عمل الملك عبدالعزيز على إرساء دعائم الدولة من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، واهتم بالتعليم ايما اهتمام إيماناً منه – طيب الله ثراه – بأنه الأساس لبناء الدولة الحديثة، كما اهتم بالبنية التحتية للمملكة وأقام القضاء على أسس الدين الإسلامي، فكانت الشريعة الإسلامية وما زالت حاضرة في كل تفاصيل مملكتنا العزيزة . واهتم بالإنسان السعودي وتطويره وقدم جميع أشكال الدعم للارتقاء بالمملكة وبالمواطنين، كما حرص على مد جسور التعاون والتقارب مع جميع الأشقاء العرب.وسار أبناؤه الملوك من بعده على نهجه ملتزمين بالحق، سائرين على خطاه المباركة الراسخة،فاعتلت المملكة مكانة مميزة في المشهد الإقليمي والعربي والدولي وذلك بفضل مواقفها الإنسانية والخيرّة لتسطر قصص النجاح المتوالية على مستوى العالم.

واليوم  نعيش في ظلال هذا التاريخ العظيم لمملكتنا الحبيبة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله ، الذي يعمل بحنكة سياسية وتفوق دبلوماسي يشهد له العالم أجمع بأنه قد أخذ مكانةً في قلوب السعوديين وفي قلوب شعوب العالمين العربي والإسلامي.حيث تشهد المملكة العربية السعودية قفزات تنموية كبيرة في المجالات كافة وعلى مختلف الأصعدة، وذلك بفضل الاستقرار السياسي والاجتماعي والأمني والاستراتيجيات الاقتصادية والمالية المحكمة والمدروسة.

أبارك باسمي وباسم جميع الطلاب والطالبات ومنسوبي الملحقية الثقافية في الأردن إطلاق رؤية المملكة 2030 المبشرة بقصة نجاح سيشهد العالم لها إن شاء الله، كونها وبعد إيمانها بالإنسان السعودي الطموح المبدع، تأتي لتحقق أهداف مملكتنا التي تسعى لتعميق العلاقة التبادلية بين النمو الاقتصادي والتنمية البشرية ، كما تسعى لتعميق العلاقة العضوية بين الوطن والمواطن على اسس ذاتية وموضوعية، هذه الرؤية التي تتجه إلى التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والبيئية.

وانطلاقاً من نهج الملحقية الثقافية في الأردن وحرصها الدائم على تقديم الخدمات ورعاية شؤون الطلبة السعوديين الدارسين في الجامعات الأردنية فإنها تسعى دائماً لرعاية الطلبة من أجل تركيز جهودهم في تحقيق أهدافهم الأكاديمية وتحقيق أفضل درجات التحصيل العلمي والمعرفي. وذلك بفضل توجيهات معالي وزير التعليم في المملكة الدكتور أحمد بن محمد العيسى الذي يولي أبنائه الطلبة جل الرعاية والاهتمام.

وتأتي هذه الرعاية المستمرة من الملحقية الثقافية للطلبة السعوديين من جميع منسوبيها وبكل فخر واعتزاز للارتقاء إلى مستوى الإحساس العالي بالمسؤولية والالتزام ولدورهم الكبير في تفعيل الأنشطة الثقافية المتنوعة، فالملحقية الثقافية هي العون والسند لجميع الطلبة السعوديين الدارسين في مختلف الجامعات الأردنية، وبهذا فإن الملحقية تضطلع بعدة أدوار رئيسية في طليعتها تعزيز العلاقات الأكاديمية بين الجامعات الموجودة في المملكتين الجارتين الشقيقتين ، وما تقوم به من رعاية ومتابعة مستمرة للطلبة السعوديين الدارسين في مختلف الجامعات الأردنية كما تقوم بدور هام في تعزيز التعاون الثقافي بين البلدين الشقيقين. ويطيب لي دعوتكم جميعاً إلى قراءة ومتابعة مجلة إضاءات ثقافية، مرحبين بالمساهمات العلمية والفكرية والأدبية والإبداعية التي تثري إضاءات ثقافية)).

جاء العدد الخامس متضمناً مشاركات مميزة لنخبة من أرقى الأقلام العربية في مجالات متنوعة الفكر والثقافة والأدب والسياسة والعلم، وقد جاء ملف العدد بعنوان "المملكة العربية السعودية والقضية الفلسطينية"، في موعد مع سجل مشرف لتاريخ مكتوب بماء الذهب ، وفي هذا الملف الذي قدّم مواقف المملكة العربية السعودية المشرفة تجاه القضية الفلسطينية وكما هو معروف عن المملكة ودورها التاريخي وحرصها على دعم الحق العربي في فلسطين، وهذه المواقف التي تُصنف بأنها مواقف إسلامية وقومية انتهجتها المملكة انطلاقاً من حرصها على قضايا الأمة وذلك في عدة مجالات ومستويات سياسية، اقتصادية، صحية، إنسانية وغيرها الكثير.

والقارئ لهذا العدد يجد بين طيات المجلة الحديث عن العلاقات السعودية الأردنية المميزة والزيارات العديدة التي قام بها جلالة الملك عبدالله الثاني ولقائه الأخير مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله في مدينة طنجة وزيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى الأردن وتحديداً إلى مدينة العقبة ولقائه بجلالة الملك عبدالله الثاني، بالإضافة إلى لقاءاً خاصاً مع معالي الدكتور باسم عوض الله الممثل الشخصي لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في المملكة العربية السعودية ، حيث قامت إضاءات ثقافية باستضافة الدكتور عوض الله في حوار خاص للحديث عن العلاقات السعودية الأردنية وملف الاستثمارات السعودية في الأردن.

هذا وقد جاء العدد خصباً بالمناسبات والمشاركات المتنوعة فنجد في هذا العدد إقامة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن صاحب السمو الأمير خالد بن فيصل بن تركي آل سعود حفل استقبال مهيب بمناسبة اليوم الوطني السادس والثمانين، وقيام وزارة التعليم في المملكة حفل اليوم الوطني 86 برعاية أمير منطقة الرياض، ومقال هام بعنوان الملك سلمان بن عبدالعزيز رجل المرحلة، ومقالا مميزا بعنوان مجلس التنسيق السعودي – الأردني وصندوق الاستثمار باكورة مشاريع أخوية متجددة ومتجذرة، والسعودية والأردن نموذج راسخ عماده الأخوة والمصالح الاستراتيجية، وأيضاً مقال مسيرة الإنجاز مستمرة، كما تضمن العدد مجموعة من المقالات المتنوعة منها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يكرّم عالما سعوديا أرخ لنشأة الكتابة التاريخية، والشيخ حمد الجاسر فلاح الكتاب وطلعة الأنساب، ورؤية 2030 خارطة طريق لمستقبل المملكة العربية السعودية ومرحلة ما بعد النفط، ، وتأهيل الأزرق العمري من محنة إلى منحه كريمة ، والشباب في مواجهة الفكر المتطرف، وسفراء في الرياض، ودور الإعلام في مكافحة التطرف، واتحاد الجامعات العربية منارات فكرية وإنجازات عبرت الحدود، ومهرجان الجنادرية، والعقبة خليج الثقافات وموطن أسرار الأمم، وجاء العدد أيضاً ليرصد جميع نشاطات الملحقية الثقافية المتعلقة بالطلبة الدارسين في الأردن ؛ من ضمنها تكريم الملحقية الثقافية لـ 149 طالبا وطالبة من المتفوقين وأطباء الامتياز وذوي الاحتياجات الخاصة، وتحقيق مميز عن إبداع وتميز الطلبة السعوديين المشاركين بمعارض الجاليات والتراث بالجامعات الأردنية، وموضوع مهام ومسؤوليات كبرى تقوم بها إدارة ذوي الاحتياجات الخاصة في الملحقية، ومشاركة 25 طالباً من جامعة الملك سعود بالبرنامج الإثرائي في مجال التفوق والتفكير الإبداعي والمهارات القيادية في جامعة اليرموك، إضافة إلى رصد أخبار الملحقية الثقافية والأندية الطلابية في عمان وإربد، ولقاءات جامعية في حوار خاص مع عطوفة الدكتور رفعت الفاعوري رئيس جامعة اليرموك عن جامعة اليرموك، ومشاركات مميزة للطلبة في موضوعات متنوعة وهامة.

ومما يجدر ذكره أن الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تسعى لتقديم أفضل وأجود الخدمات لأبنائها الطلبة كما تعزز الثقافة والفكر السعودي، بالإضافة إلى التواصل العلمي مع جميع الجامعات الأردنية التي يدرس بها الطلبة السعوديون لتشكل همزة الوصل بين أبنائنا الطلبة وجامعاتهم، فتقدم لهم كل ما يلزم من الدعم والعون والتسهيلات اللازمة لهم من أجل ضمان حصولهم على أعلى وأرقى مستويات العلم والمعرفة. كل ذلك يأتي برعاية مباشرة ودعم مستمر من سعادة الملحق الثقافي سعادة الأستاذ راشد بن عبدالله بن سعد النابت ، وذلك منذ توليه مهامه في الملحقية ، حيث يولي سعادته جل عنايته واهتمامه بأبنائه الطلبة فما يقوم به من إجراءات هامة في المتابعة المستمرة للطلبة الدارسين في الجامعات الأردنية ومتابعة حثيثة أيضاً لذوي الاحتياجات الخاصة والمتمثلة بالزيارات الميدانية لجميع مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة في الأردن والتي يدرس بها الطلبة.

تأتيكم إضاءات ثقافية في عددها الخامس لترصد الواقع الثقافي العربي والسعودي والأردني وتتناول العديد من المواضيع التي تهم واقع الطلبة السعوديين الدارسين في الأردن وذلك بمشاركة أعلام مميزين من المثقفين والأكاديميين والباحثين والأدباء والطلبة.

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)