TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
داعش يستعيد أجزاء من البوكمال
10/11/2017 - 11:30pm

طلبة نيوز:

دمشق- قال الإعلام الحربي لجماعة حزب الله اللبنانية أمس الجمعة إن أنباء ترددت عن وجود أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم (داعش) في مدينة البوكمال السورية خلال عملية قوات النظام السوري وحلفائه لاستعادة المدينة، ولم يحدد التقرير إن كان البغدادي اعتقل في البوكمال التي أعلن قوات الجيش السوري السيطرة عليها هذا الأسبوع.
ومن جانبه، قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أمس الجمعة إنه ليس لديه «أي معلومات يمكن إعلانها بشأن مكان» البغدادي.
وأعلنت قوات الجيش السوري النصر على تنظيم «داعش» الخميس وقال إن السيطرة على آخر معاقل التنظيم في البلاد يمثل انهيارا لمشروعه في المنطقة.
ومن جانب آخر، استعاد تنظيم (داعش) أمس الجمعة السيطرة على نحو 50 في المئة من مدينة البوكمال إثر هجوم مضاد ضد مواقع قوات الجيش السوري وحلفائها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأعلنت قوات الجيش السوري الخميس سيطرتها وحلفائها على كامل البوكمال التي كانت تعد آخر مدينة يسيطر عليها تنظيم داعش في سوريا، لكن «إثر هجوم مضاد مساء الخميس تمكن تنظيم داعش امس الجمعة من استعادة أكثر من 40 في المئة من المدينة»، بحسب ما قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس.
وأوضح عبد الرحمن أن مقاتلي التنظيم «تمكنوا من السيطرة على عدد من الأحياء في شمال وشمال شرق وشمال غرب المدينة»، مشيراً إلى أن التنظيم «يحاول الدفاع عن آخر معاقله» في سوريا.
ولا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين الطرفين في المدينة، التي كان تنظيم (داعش) انكفأ إليها في مواجهة هجمات ضده على طرفي الحدود.
وحققت قوات الجيش السوري وحلفاؤها تقدماً سريعاً باتجاه المدينة عززه سيطرة القوات العراقية الأسبوع الماضي على قضاء القائم على الجهة المقابلة للحدود.
ويؤكد عبد الرحمن أن «حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني ومقاتلين عراقيين شكلوا عماد المعركة لطرد تنظيم داعش من البوكمال».
وسيطر تنظيم (داعش) منذ صيف 2014 على أجزاء واسعة من محافظة دير الزور الحدودية مع العراق وعلى الاحياء الشرقية من المدينة، مركز المحافظة.
إلا أنه على وقع هجمات عدة، خسر التنظيم المتطرف خلال الأسابيع الماضية الجزء الأكبر من المحافظة، وطُرد بشكل كامل من مركزها مدينة دير الزور.
وينحصر تواجد التنظيم المتطرف في سوريا اليوم في منطقة محدودة في محافظة دير الزور، وفي جيوب صغيرة في محافظة حمص وقرب دمشق وفي جنوب البلاد.
وفي شأن منفصل قال التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أمس الجمعة إنه لا يملك «أي معلومات يمكن إعلانها» عن مكان زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، وذلك بعد إعلان حزب الله اللبناني احتمال وجوده في مدينة البوكمال السورية.
وفي وقت سابق اليوم، قال الإعلام الحربي لحزب الله إن أنباء ترددت عن وجود البغدادي في البوكمال خلال عملية جيش النظام وحلفائه للسيطرة على المدينة، ودون أن يحدد الحزب مصير البغدادي.
بدوره، أكد جيش الجيش مساء أمس الاول أنه وحلفاءه لا يزالون يقاتلون التنظيم في مناطق صحراوية قريبة من البوكمال قرب الحدود مع العراق.
وكان مصدر عراقي قد تحدث قبل أسبوع عن هروب البغدادي من قضاء راوة بمحافظة الأنبار العراقية إلى الأراضي السورية، بعدما استعاد الجيش العراقي وحلفاؤه قضاء القائم المجاور لرواة.
من جهة أخرى، قالت شبكة شام إن طيران النظام جدد غاراته بالصواريخ الفراغية والنابالم على بلدات الغوطة الشرقية وحي جوبر الدمشقي، موقعا عشرات الجرحى.
أما وكالة مسار برس فقالت إن الطيران الروسي استهدف بالصواريخ قريتي عرفة والحزم في ناحية الحمرا بريف حماة، وقريتي الشطيب والبليل بريف إدلب.
وأضافت الوكالة أن ريف حمص شهد اشتباكات متقطعة بين تنظيم داعش وقوات النظام في منطقة حميمة، كما شهد مقتل مدني في مدينة الرستن برصاص قناص تابع لقوات النظام.
وألغت الهيئة الشرعية في محافظة درعا صلاة وخطبة الجمعة بسبب «الاستهداف المتكرر والمتعمد» من قبل قوات الجيش للمساجد خلال هذه الفترة كل أسبوع، بينما قال ناشطون إن اشتباكات متقطعة حدثت بين المعارضة وقوات النظام داخل حي المنشية. وكالات

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)