TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
توزيع جوائز "شومان لأدب الطفل"
05/12/2017 - 2:00pm

احتفل في مركز هيا الثقافي مساء اول من امس بتوزيع جائزة مؤسسة عبدالحميد شومان لأدب الطفل بحضور رئيس وأعضاء الهيئة العلمية للجائزة وأعضاء لجنة التحكيم بالاضافة الى عدد من الكتاب والمدعوين.
واشتمل الحفل الذي جرى برعاية رئيس مجلس ادارة المؤسسة صبيح المصري، على تكريم الفائزين بالجائزة وعروض مرئية وحركية وموسيقية وقراءات لمقتطفات شعرية مخصصة للأطفال.
وقالت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبدالحميد شومان فالنتينا قسيسية في الحفل، نعيش اليوم في عالم متسارع، بثورة صناعية رابعة تجبرنا على أن نبقى متعلقين بالأدب والشعر، ومأسورين بالخيال الذي بدأ بالنضوب في زمن استحوذت فيه الصناعة والتكنولوجيا على المشهد بأكمله. وأضافت منذ زمن بعيد؛ خسرنا حكايات الجدات لمصلحة التلفاز الذي تصدر بيوتنا لعقود طويلة. بعدها، خسرنا "لمّة العائلة" بدخول الكمبيوتر، وفي زمن كهذا، يحق لنا أن نتعلق بالشعر، فهو باب دافئ يستطيع أن يعيد الوهج إلى إنسانيتنا، وأن يعيد إلينا دهشة الطفولة الأولى التي فقدناها في عالم يسرع إلى الأمام بلا توقف.
وأوضحت قسيسية أهمية الحاجة الى الأدب، وأن نجعل أطفالنا منحازين إليه؛ فهو الذي ينمي خيالاتهم في زمن يمنح البطولة للآلة، وهو ما سيعمل بمثابة معادل موضوعي يعظّم الحس الإنساني في زمن طغيان الذكاء الاصطناعي، لافتة الى حرص مؤسسة عبد الحميد شومان على أن تبقى منحازة للأدب والوجدان، وعلى مكافأة المتميز منه وتقديره.
وأشارت إلى أن من بين أهم الأسباب التي جعلت مؤسسة شومان تمضي في جوائزها الخاصة بأدب الطفل، هو ما تستشعره من مسؤولية تجاه الإسهام في النهوض بهذا الصنف الأدبي، خصوصا مع ما يؤشر عليه النقاد من اعتبار ما هو موجود على الساحة العربية قاصرا على الوصول إلى الجودة الموجودة عالميا اليوم، وأن المؤسسة تعوّل كثيرا على أهمية الجانب الأخلاقي ومحاولة التأثير الإيجابي في السلوك، لا أساليب الوعظ والإرشاد والنهي الرائجة.
وأكدت قسيسية رسالة مؤسسة عبدالحميد شومان، في دعم الإبداع والمبدعين، والاحتفاء بهم، والمساهمة في التأثير الإيجابي لتطوير الأساليب الإبداعية الموجهة للطفل، وصولا إلى أدب يحترم قدرات الطفل، ويخاطب عقله.
واعتبر عضو لجنة الجائزة الاديب هاشم غرايبة المسابقة تثري الحياة الثقافة بطيف ابداعي يعلي من ذائقة الطفل وخياله الرحب الذي بدوره يلهم المبدع، داعيا الى الاهتمام بسائر النصوص السردية والشعرية الموجهة للطفل والاعتناء بخصائصها الجمالية والإنسانية.
يشار الى ان لجنة تحكيم الجائزة منحت المرتبة الاولى للجائزة بقيمة عشرة آلاف دينار مناصفة لكل من العمل المعنون "عنقود الاسئلة" للشاعر الأردني نور الدين شبيطة وعمل " طفل يلهو" للشاعر السوري محمد نجيب كيالي، في حين ذهبت المرتبة الثانية من الجائزة بقيمة خمسة آلاف دينار للعمل المعنون "بياع الفرح" للسوري منيار سليمان العيسى، ونال المرتبة الثالثة من الجائزة بقيمة ثلاثة آلاف دينار للعمل المعنون "سنا والقمر" للسوري مصطفى عبدالفتاح .

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)