TLB News (طلبة نيوز للإعلام الحر)
الأجهزة الأمنية صقور من الأشاوس
23/10/2017 - 9:30pm

الكاتب : ابراهيم الحوري

شعارهم على الدوام الله الوطن الملك، نشامى غرسوا البوريه فوق رووسهم، مسطرين قيم الفزعة لوطنهم، مبتعثين المستقبل نحو اجيال قادمة من اجل العيش بسلام مع حلو الايام، بعلو همتهم، وطريقهم هي طريق الحق، ولكن عند الشعور والحس بكل من تسول له نفسه بالتطاول على هذه الارض الطاهرة، يحتسبون أمرهم أولا" لله من اجل حصولهم على مرتبة الشهادة، و معززين بدورهم على قتل الخائنين لهذا الوطن الأبي الشامخ والعالي بقيادته وشعبه الاتان تمثلان درعا" وحاجزا" معتليا" بفضل القيادة ذات السيادة العليا، التي غرست لهم المعنوية في ان يكونوا أجهزة امنية قوية .

وعلى مدار الأعوام السابقة، قد تجرأ الكثير من الطغيان على نواياهم الغير طيبة المتواجدة في حقدهم لهذا الوطن الاشم ؛ بعمل مخططات ارهابيه ؛هدفها زعزعة الأمن الداخلي ،وزرع الازمات النزاعيه ،والفتن بين الاديان .

لكن علموا أن الاردن يحتضن بقلبه،
اجهزته الامنية التي كانت تضع في يدها قنبلة صوتها يبرق كالرعد ،و بعملها الصامت الدووب كان حيزا" قويا" واستراتيجته عالية المستوى ،التي لعبت بدورها على افشاء هذه المخططات التي اعطتنا نحن الاردنيون العزيمة، من اجل ان نكون رصاص بمسدس جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين مصوب إلى الطغيان ،بوقوفنا شعبا" مع الصقور التي علت في السماء، وعلى رأسها دائرة المخابرات العامه التي لها الفضل الكبير في افشاءها لهذه المخططات ،و الاجهزه الامنية الاخرى كجهاز الامن العام ،وقوات الدرك ،والدفاع المدني، ومديرية الاستخبارات العسكريه .
سطروا وعلو من أجل ان نعيش حياه كريمة، كما حث عليها المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال رحمه الله قائلا" الانسان أغلى ما نملك.
ونحن الشعب الاردني اجهزتنا الامنية ،بقيادتها الهاشميه أغلى ما نملك .
[email protected]
ابراهيم سيف الدين محمد الحوري

اضف تعليقك

Plain text

  • No HTML tags allowed.
  • Web page addresses and e-mail addresses turn into links automatically.
  • Lines and paragraphs break automatically.
Image CAPTCHA
أدخل الحروف التي تظهر بالصورة (بدون فراغات)